أقدمت امرأتان على خلع ملابسهما في أحد البنوك الروسية بعد أن أحضرهما غاضب للبنك احتجاجاً على سوء الخدمة.

 

وأظهرت اللقطات السيدتين وهما تتعريان وترقصان بطريقة مثيرة على المكاتب أمام العملاء في البنك.

 

بدأ الحادث الغريب عندما دخل العميل لأحد فروع “سبير ” في موسكو بصحبة سيدتين ترتديان ملابسهما بالكامل.

وقد تم تصوير العميل وهو يقول للموظفين “أنتم لا تجيدون التعامل مع العملاء بلطف، وأود أن أبين لكم كيف يجب أن يكون التعامل الصحيح مع العملاء”.

 

ثم بدأت بعد ذلك الموسيقى وأخذت السيدتان في الرقص وهما تتجردان من ملابسهما حتى أظهرتا ملابسهما الداخلية.

 

وقد ظهرت السيدتان في إحدى اللقطات، وهما تلتويان على كراسي المكاتب، عاريتي الصدر.

وقال العميل بصوت عالٍ: “لقد أوصلتموني إلى حافة الانهيار العصبي، وهذه هي الطريقة التي يجب أن تعاملوا بها العملاء”.

 

وأضاف “أتمنى أن تذكروا هذه اللحظة دائماً”.

 

من جانبه، أكد البنك أن الحادث وقع في أحد فروعه بالفعل، فيما قال المتحدث باسم فرع البنك أوليغ فلاسوف “إن مشكلة العميل تم حلها قبل وقوع الحادث”.

وقد أبلغ البنك الشرطة بالحادث، فيما لا يعلم ما إذا كانت أي تهم قد وجهت إلى العميل أو السيدتين.