قال وزير الخارجية الألماني، “زيغمار غابرييل”، إن وافقت على فتح كل ملفاتها لاستخبارات بلاده، حسب ما نقلت عنه قناة “”.

 

وأضاف “غابرييل” أن “قطر ستجيب على أي سؤال لدينا عن جهات أو أشخاص”، في إشارة على ما يبدو عن جهات وأشخاص تتهمهم الدول الأربع التي تقاطع قطر بزعم دعمها لـ “”.

 

وفيما بدا أنه رسالة موجهة للدول الأربع التي تتهمها بتوجيه مطالب لها تنتهك استقلالها وسيادتها لإنهاء الأزمة، قال الوزير الألماني إنه “لا داعي لمطالب تمس بسلامة دولة قطر واستقلالها”، ولم تذكر القناة المزيد من التفاصيل.

 

وجاءت تصريحات الوزير الألماني بعد جولة بمنطقة الخليج استمرت 3 أيام واستهلَّها، الاثنين الماضي، بزيارة ، ثم ، وقطر، والكويت، ضمن مساعي ألمانيا لحل .

 

وكان “غابرييل” قد استبعد في تصريح  لرويترز، الخميس، وجود خطر للتصعيد العسكري ضد قطر.