“البرميل” هذا هو الوصف الذي ملأ مواقع التواصل الإجتماعي تعليقاً على تصريحات الوزير البحريني الذي حول معركته مع إيران التي فلق رؤوسنا وهو يتحدث عن تدخلاته في بلده إلى الإخوان وقطر.

 

وقال ، ، الإثنين الماضي، في مؤتمر صحفي في القاهرة، لوزراء خارجية الدول المقاطعة لقطر: “الإخوان المسلمون أضروا بمصر واستباحوا دماء الشعب المصري وأضروا بدولنا، وعلى هذا الأساس نعتبرهم منظمة إرهابية”.

 

ولم تصنف المنامة جماعة الإخوان المسلمين من قبل كمنظمة إرهابية، على غرار والإمارات ومصر، لاعتبارات داخلية مرتبطة بالنسيج السياسي البحريني.

 

ولم يتضح بعد ما إذا كان هذا الموقف الذي أعلن عنه وزير الخارجية، سيتحول إلى قرار بحظر الجماعة في ، أم أنه مجرد موقف سياسي مؤقت، مرتبط بالتطورات الجارية في المنطقة.

 

واجتمع اليوم الأربعاء، وزراء خارجية السعودية والإمارات ومصر والبحرين في القاهرة، لمتابعة تطورات الموقف من الأزمة القطرية، وبحث الخطوات المقبلة التي ستقوم بها هذه الدول على ضوء الردود والمواقف القطرية، حيث أوضحوا أن الدوحة ردت بشكل سلبي على مطالبهم المقدمة عبر الوسيط الكويتي.