أكد الباحث والمحلل السياسي اللبناني، علي مراد، بأن الأزمة الخليجية كشفت عن امتلاك أوراق قوة لم تستطع الإمارات تجريدها منها، مشيرا إلى أن رفضت تنفيذ مطالب دول .

 

وقال “مراد” في سلسلة تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” يبدو أن القرار قد اتُخذ في #قطر ببدء الرد على #السعودية ومهاجمتها بعد ان كانت الردود مركّزة على # ويُفهم من ذلك رفض مطالب دول الحصار”.

 

وفي رده على أسئلة المتابعين حول الأزمة قال: ” بحسب ما أرى الوحيد الذي وصل لطريق مسدود هو من اتخذ قرار محاصرة قطر، تبين ان القطريين لديهم اوراق قوة لا تستطيع وابو ظبي تجريدها منها”.

 

وحول الموقف الروسي من الأزمة، أوضح: ” هاتف امير قطر امس وبيان يشي بأن الروس ضد اي تحرك عسكري ضد قطر”.

 

وكانت مصادر كويتية مطلعة على الرد القطري الذي قدمته لأمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، قد كشفت بأن قطر نفت دعمها للإرهاب، مؤكدة التزامها بما تصدره الأمم المتحدةحول المنظمات الإرهابية، نافية في الوقت نفسه وجود قوات للحرس الثوري الإيراني على أراضيها معتبرة هذه التهمة فقط من أجل إثارة الدول الغربية ضد قطر، مؤكدة استعدادها لقطع العلاقات مع  في حال أقدمت كافة على هذه الخطوة.