وطن (خاص) – كشف “مجتهد ”، عن أنّ شخصيّةً في وزارة الخارجيّة الإماراتيّة، أكّدت له انّ كل ما يشاع حول وجود ضباط الحرس الثوري الإيرانيّ في لا أساس له من الصحة، وإنّما يأتي في سياق الضغوط التي تُمارَس من أجل إغلاق قناة “الجزيرة”.

يُشار إلى أنّ  نائب رئيس شرطة دبي والمقرب من ولي عهد محمد بن زايد، زعم مؤخراً أنّ عناصر من الحرس الثوري الايراني يدربون  من وصفهم بـِ “إرهابيين” بتكليف من “الموساد” الاسرائيلي في قطر.

 

 

وادّعى “خلفان” أنّ ”الحرس الثوري سيدرب في قطر جماعات تخريبية ارهابية تستهدف أمن واستقرار دول الخليج“.