في خطوة مفاجئة وغير متوقعة، وصفت وكالة الانباء الأردنية “بترا” ما جرى في مصر بتاريخ 3تموز/يوليو 2013 بالإنقلاب العسكري، وذلك خلال استعراضها لأحداث وقعت في مثل هذا اليوم.

 

ووفقا لما جاء في الوكالة الأردنية، فقد أكدت الوكالة وخلافا للموقف الرسمي الأردني، بأن ما تم في هذا التاريخ هو انقلاب عسكري بقيادة وزير الدفاع آنذاك عبد الفتاح على أول رئيس منتخب بعد ثورة ، بتأييد شيخ وبابا وبعض الأحزاب المعارضة.

 

يشار إلى أن الحكومة الأردنية أعلنت تأييدها للانقلاب العسكري في مصر الذي نفذه وزير الدفاع في حينه عبد الفتاح السيسي، وقام بعد ذلك بالسيطرة على الحكم واعتقال الرئيس مرسي والآلاف من مؤيديه تلا ذلك بأشهر تنفيذه لمجزرتين بحق رافضي في اعتصامي ميداني رابعة العدوية والنهضة راح ضحيتهما مئات القتلى وأعداد كبيرة من المصابين والمعتقلين.

 

وتصادف اليوم الذكرى الرابعة لإعلان 3تموز/يوليو الذي أعلنه وزير الدفاع المصري آنذاك عبد الفتاح السيسي، والذي تم بمقتضاه عزل الرئيس الشرعي وتعيين رئيس رئيسا مؤقتا للبلاد.