في تصعيد لافت للأزمة الخليجية، حصلت “وطن” على تسريبات من داخل ميليشيا اللواء الليبي المتقاعد خليفة بوجود تحركات لإعلان “”!

 

وحسب التسريبات فإن الزيارة الأخيرة التي قام بها نائب رئيس الأركان الإماراتي الفريق عيسى المزروعي إلى أثارت الكثير من التحليلات والتأويلات حول دلالاتها في هذا التوقيت بالذات، وعن إمكانية وجود علاقة لهذه الزيارة ولقائه بحفتر بالأزمة الخليجية.

 

ولم تتأخر الإجابة كثيرا، فقد أفادت آخر المعلومات التي سربها مصدر مطلع برتبة عقيد من داخل ميليشيا حفتر لـ”وطن” بوجود مخطط لإعلان انشقاق في الجيش القطري!

 

هذا الانشقاق الذي لا يحدث حقيقة على أرض . سيقع على أرض ليبيا وبالتحديد في مدينة البيضاء حيث تمّ تصويره بمشاركة من جهاز الشؤون المعنوية للقوات المسلحة المصرية

 

وأفادت مصادر “وطن” انه تم تصوير وإخراج لقطات يظهر فيها عسكريون بلباس الجيش القطري يعلنون انشقاقهم وتأسيسهم لما سمّي “الجيش القطري الحرّ”، يدّعون تواجدهم على الحدود القطرية .

 

واستعملت في العملية عربات ومدرعات عسكرية إماراتية ألصق عليها شعارات الجيش القطري والعلم القطري؛ بينما أدى دور الجنود القطريين المنشقين مجموعة من الجنود الإماراتيين يتحدثون لهجة مشابهة للهجة القطرية، ويقدر عددهم بأربعين فردا.

 

ويفترض أن تبث مقاطع الفيديو هذه عبر شاشات القنوات الإخبارية المتواجدة بالإمارات كقناة العربية والحدث وسكاي نيوز عربية التي توظفها دولة بشكل مفضوح في شن الحملات الإعلامية ضد قطر منذ فضيحة التصريحات المفبركة لأمير قطر إثر اختراق موقع وكالة الأنباء القطرية، تمهيدا لمحاصرة قطر من قبل السعودية والإمارات والبحرين ومصر.

 

وأكدت المصادر ان هذا السيناريو سيطبق في حال عدم الوصول إلى حل يرضي الدول المحاصرة لقطر وفشل أي محاولة انقلابية داخل آل ثاني.