نشر حساب “شؤون عربية” على اليوتيوب، مقطع فيديو يؤكد حدوث مناقشة حادة بين ولي عهد ، وحاكم الشيخ ، بسبب معارضة الأخير للإجراءات التصعيدية ضد .

 

ووفقا للفيديو المتداول الذي رصدته “وطن”، فقد شهد الاجتماع الأخير الذي عقد بين محمد بن راشد ومحمد بن زايد أول أمس السبت، مشادة كلامية بينهما بسبب موقف محمد بن راشد لحملة المقاطعة التي شاركت فيها مع دول خليجية وعربية ضد قطر.

 

وأكد الفيديو أن هذه الخلافات تصاعدت بعض عرض محمد بن راشد للقيام بدور الوساطة بين هذه الدول وقطر،ى مشيرا بأن هذا الأمر قوبل بالرفض من قبل محمد بن زايد والذي على إثره قام باستبعاد محمد بن راشد من خلية الازمة المعنية بالتصعيد ضد قطر.

 

وأوضح الفيديو أنه وفقا للمعلومات التي حصل عليها موقع “شؤون عربية”، فقد رفض محمد بن راشد خلال الاجتماع الحملة الإعلامية التي تقودها وسائل إعلام إماراتية ضد أمير قطر الشيخ ، مطالبا بإيقاف هذه الحملات التي تطالب بإسقاط أمير قطر، محذرا بأن هذه الخطوة هي الأخطر على الإطلاق على دول والمنطقة بأسرها.

 

وكشف الفيديو بأن محمد بن زايد أوضح بأن هذه الحملة جاءت بسبب دعم قطر لثورات في الدول الحليفة للإمارات، زاعما بأن هذه العقوبات المفروضة على قطر ستؤدي لاستقرار .

 

وبحسب الفيديو، فقد رد محمد بن راشد على هذا بالقول بأن قطر لم تصنع الثورات بل دعمتها إعلاميا فقط، وان الشعوب العربية قد ثارت على حكامها للمطالبة بإصلاحات، مؤكدا بأن قطر أخطأت بدعم هذه الثورات إعلاميا، موضحا بأن هذا الدعم لا يعني بالضرورة لأن نتدخل لإسقاط الامير تميم والتضييق على شعبه، لا سيما وأن الإجراءات التي فرضت عليه لم تؤثر من شعبيته بل زادت منها محليا وإقليميا.