واصل نائب رئيس شرطة والمقرب من ولي عهد أبو ظبي , نباحه على مطلقاً العشرات من التغريدات المسيئة للدوحة, في ظل الهجمة المنظمة التي يشنها أبناء زايد وآل سعود على دولة , وسط حصار ومقاطعة دبلوماسية ستدخل شهرها الثاني بعد غد الثلاثاء.

 

وزعم خلفان الذي خصص صفحته عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” للهجوم على الأمير تميم بن حمد ودولته قطر ان عناصر من الحرس الثوري الايراني يدربون “إرهابيين” بتكليف من الاسرائيلي في قطر.

 

وقال خلفان المعروف عنه تصريحاته الغريبة العجيبة والتي تتماشى مع رؤية شيوخ في تغريدة رصدتها “وطن” على “تويتر”.. ” سيدرب الحرس الثوري في قطر جماعات تخريبية ارهابية تستهدف أمن واستقرار دول الخليج.. أمر في الحسبان “.

وتابع قائلاً في تغريدة ثانية ” مصرة قطر على دعم الجماعات الارهابية مهما كلفها ذلك.. لأنها تؤدي مأمورية لمكتب الموساد في قطر “.

وأضاف ” ستعمل قطر على تصدير الثورة التي عجز عنها الخميني الى المنطقة. فشلت في الربيع وتظن انها قادرة على إعادة الكرة مرة اخرى.لأن المخطط لايزال قائما “.

وخلص خلفان إلى أن أزمة قطر يمكن حلها في إلقاء القبض على من اسماهم بـ” الارهابيين القطريين والمصريين وغيرهم المطلوبين في لائحة دول السلام الخليجي ومصر ينتهي ارهاب في “. حسب زعمه.