عقد الرئيس التركي السبت، اجتماعا مع ، في العاصمة أنقرة.

 

وجرى الاجتماع في المقر العام لحزب العدالة والتنمية بعيدا عن وسائل الإعلام، واستمر قرابة الساعة ونصف الساعة، بحضور وزير الدفاع التركي فكري إشيق.

 

ووصل العطية أنقرة أمس الأول الخميس في زيارة رسمية، وبحث مع إشيق أمس العلاقات بين البلدين في مجال الدفاع، والأزمة الراهنة في منطقة .

 

وبدأت في 5 يونيو / حزيران المنصرم، حين قطعت والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع ، وفرضت الثلاث الأولى عليها حصارا بريا وجويا لاتهامها بـ “دعم الإرهاب”، وهو ما نفته الدوحة.

 

وفي 22 يونيو، قدمت السعودية والإمارات والبحرين عبر الكويت إلى قطر قائمة تضم 13 مطلبا لإعادة العلاقات معها، بينها إغلاق قناة “”، وفق الوكالة البحرينية الرسمية للأنباء.

 

واعتبرت الدوحة المطالب “ليست واقعية، ولا متوازنة، وغير منطقية، وغير قابلة للتنفيذ”.