على الرغم من إساءته السابقة والمستمرة للسعودية وشيوخها ودعاتها، لم يكتف الكاتب الإماراتي  المقرب من ولي عهد ، ، بذلك، بل توجه بإساءته لأمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، بعد أن اعتبر أن وزير الإعلام الكويتي، الشيخ محمد العبد الله المبارك الصباح، يدفع ثمن أخطاء الامير بسبب توسطه لحل .

 

وقال “المزروعي” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” محمد العبدالله يدفع ثمن اخطاء غيره”.

وما أن كتب “المزروعي” تغريدته التي حملت همزا ولمزاً لأمير الكويت، حتى انهال المغردون الكويتيون عليه بالرد، متهمين إياه بإثارة ، ملقنين إياه درسا في الاحترام وكيفية مخاطبة الشيوخ.

وكان وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء ووزير الإعلام الكويتي بالوكالة الشيخ محمد عبدالله المبارك الصباح، قد أجرى وبتكليف من الأمير “الصباح”،  محادثات في مع وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون والأمين العام للأمم المتحدة أنتونيو جوتيريس تناولت آخر مستجدات الأزمة الحالية في منطقة الخليج .

 

وذكر بيانٌ للسفارة الكويتية في واشنطن أن الولايات المتحدة والأمم المتحدة أكدتا دعمهما الكامل لجهود أمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح لحل الأزمة الخليجية ضمن إطار البيت الخليجي.