نشر نجم كرة القدم البرتغالي ، على حسابه على تويتر ليل الخميس أول صورة له مع توأمه إيفا وماتيو.

 

وعلق رونالدو على صورته حاملاً طفليه بين ذراعيه قائلاً: “سعيد جداً لتمكني من حمل حبي حياتي الجديدين”.

 

كما كتب على صفحته على فيسبوك بعيد ولادة طفليه: “كنت في خدمة فريقي الوطني () جسداً وفكراً كما دائماً على الرغم من أنني علمت لتوي بولادة طفلي”.

 

ولم يفصح مهاجم عن تفاصيل كثيرة عن التوأم وأمه، إلا أن بعض التقارير أشارت إلى أنهما ولدا من أم “بديلة” في الولايات المتحدة في الثامن من يونيو قبيل كأس القارات المقامة في روسيا، وكان حظ البرتغال فيها عاثراً.

يذكر أن لرونالدو طفلاً يبلغ من العمر 7 سنوات واسمه على اسم اللاعب النجم (كريستيانو رونالدو جونيور)، ويعيش معه ومع خطيبته جورجينا رودريغيز الحامل بالشهر الخامس على ما يبدو.

هذا وسمحت إدارة المنتخب البرتغالي لكريستيانو رونالدو بمغادرة معكسر منتخب بلاده المتواجد بروسيا في كأس القارات، من أجل رؤية توأمه.

 

وخسر منتخب البرتغال أمام تشيلي، الأربعاء، بركلات الترجيح بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل السلبي.