اختيرت ومستحضرات التجميل، ضمن أكثر الشخصيات المؤثرة على الإنترنت من قبل مجلة “التايم” وصحيفة “نيويورك تايمز”، كما صنفتها مجلة “فوربس” بأنها تحتل المركز الثالث في وذلك في أبريل/نسيان الماضي.

وعلاوة على وجود قرابة 20 مليون متابع لها على الإنستغرام، تظل “قطان” من أهم المشاهير في والعالم، وكان من المفترض افتتاح مقر لـ”هدى قطان” بداخل مول دبي ولكن تم إلغاؤه بسبب ظهور عدد كبير جدًا من الأشخاص المترقبين للحدث ما تسبب في قلق السلطات الأمنية.

وقالت “قطان” بهذا الصدد لمجلة “تايم” الأمريكية: “مول دبي من أكثر الأماكن زيارة والأكثر أمانًا في العالم، لهذا السبب من المهم جدًا السيطرة الكاملة على الحشود هناك وفقًا للوائح الصحة والسلامة”.

يذكر أنه تمت مقارنة “هدى قطان” بالعديد من النجمات مثل “كيم كارداشيان” في الماضي.

وقد ولدت “قطان” وترعرعت في الولايات المتحدة لأبوين عراقيين، وبدأت حياتها المهنية لتصبح فنانة للمكياج، ثم انتقلت إلى دبي العام 2008 وبدأت بالتدوين في العام 2010.

وباعتبارها واحدة من أوائل مدونات الجمال في الشرق الأوسط، بدأت “قطان” مشوار شهرتها ببناء قاعدة جماهيرية عريضة عن طريق مقاطع الفيديو على “يوتيوب” بتسليط الضوء على أحدث اتجاهات التجميل والمشاركة في تبادل الخبرات وتقييم المنتجات التجميلية، كما كان لها بصمتها الخاصة في عمل تقنية الكونتور على وجهها والتي عززت من شهرتها.

وتتويجًا للسيط الواسع الذي تمكنت السيدة الأمريكية العراقية من تحقيقه، أطلقت خط من مستحضرات التجميل الخاص باسمها، وأصبح يناهز الآن الماركات العالمية.