شنت الناشطة السياسية والمعارضة المصرية، هجوما عنيفا على مفتى السابق المعروف بـ”مفتي ”، بعد زعمه بأن اسم “” ينسب إلى الخوارج الذي قتله إماراتي، وفق قوله.

 

وقالت “عرابي” في تدوينة لها عبر حسابها بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” رصدتها “وطن” ردا على ادعاءات علي جمعة:”توقعوا ان يخرج بعد ذلك علي كفتة وبلحة وصدقي صبحي والتشكيلة الانقلابية كلها في وصلة رقص بالنجفة و(يحيوا الامارات)”.

 

وأضافت قائلة: “على جمعة منديل الكلينيكس الذي تستخدمه دعاية العسكر للدعاية لغلمان زايد القرامطة”، مضيفة “الحقيقة يا كفتة ان قطر بالفعل تُنسب إلى ولكن من واجهه كان سفيان بن الأبرد وهو من الشام وليس كما قلت يا كفتة”.

 

وتابعت: “كان سفيان بن الأبرد من الشام يا كفتة وليس المهلب بن صفرة العماني ولكنه الزهايمر”، موضحة ان “المهلب بن صفرة يا كفتة، فكان من منطقة ومنطقة تاريخياً كانت تضم الكشك المعروف حالياً باسم الامارات”.

 

واختتمت تدوينتها قائلة: “فمتى تعود جزءاً من عمان؟”.

 

وكان  “جمعة” قد رد على احد المتسائلين حول ما يحدث من تشويش من قبل وسائل الإعلام والمثقفين، انه قديمًا كان إمام للخوارج اسمه “قطري بن الفجاءة” كان فصيحًا ولكنه كان إمامًا للخوارج الأزارقة وبسبب هؤلاء سُميت “قطر”، مؤكدًا أن دولة قطر نُسبت إلى ذلك الإمام بعد أن نزل بها فأصبحت الخوارج في قطر، والغريب أن “المهلب بن صفرة” الذي قاتل الخوارج في قطر كان من الإمارات، وهذا ما نراه الآن في التوقيت الحالي كأنها جينات تتوارث عبر الذي يُعيد نفسه، بحسب زعمه.

 


Also published on Medium.