في واقعة تعكس ما وصل له الحال في العربية ، تعرض الداعية السعودي وإمام الحرم الأسبق، ، لهجوم شديد بعد بعد ان اعلن عن تضامنه مع ، محذرا من اعتبار الدعاء لأهلها إرهابا.

 

وقال “الكلباني” في تغريدة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن” عبر هاشتاج تضامني مع غزة على إثر تعرضها لقصف إسرائيلي: ” قد يصنف الدعاء لأهلها إرهابا! #غزة_تحت_القصف”.

 

من جانبهم سارع المغردين الموالين لعهد الحكم الجديد في السعودية بشن هجوم عنيف على “الكلباني”، متهمين إياه بـ”الإخواني” ومطالبين إياه بالوقوف مع بلده بدلا من الدعاء لغزة!

 

ولم يجد “الكلباني” بدا من الرد على كل هذه الاتهامات ليغرد منتقدا مدعي قائلا: ” الوطن ليس شعارا تُلبسُه من تشاء وتخلعه عن من تشاء!”.

وكانت الطائرات الإسرائيلية قد شنت فجر امس الثلاثاء، غارات عنيفة على قطاع غزة، مستهدفة العديد من المواقع لكتائب الجناح العسكري لحركة حماس.