في تطور نوعي جديد بهدف تغيير النظام في ، أعلنت قوى سياسية سعودية تأسيس تحالف جديد للمعارضة تحت عنوان: “اتحاد قوى المعارضة في ”، بهدف تغيير النظام “بشكل سلمي” في المملكة.

 

ووفقا لبيان صادر عن الاتحاد فقد عرف نفسه بأنه “اتحاد سياسي سلمي يسعى للتغيير السياسي، ويؤمن بالمشاركة الشعبية والتداول السلمي للسلطة”.

 

وأوضح البيان ان الاتحاد سيأخذ “على عاتقه رفع راية التغيير، والعمل على إنجاح مقاصد الإصلاح والتقويم، متخذاً من شعب الجزيرة سنداً له وداعماً حتى يخضع هذا النظام لإرادة الشعب، وينزل عند رغباته ومصالحه، وإن أبى فلا سبيل نحفظ وطننا من شروره إلا عليه وإسقاطه”.

 

وأكد الاتحاد في بيانه على أنه “حانت لحظة الحسم؛ فنظام حكم آل سعود يقود البلاد نحو الهاوية؛ حيث أصبحت بلادنا مصدر شر يمس الأمة في كل مكان”.

 

وتوجه الاتحاد إلى الشعب السعودي قائلا: “عليكم تحمل مسؤولياتكم في وضع حد لنظام ، وأن تدركوا أنكم أصحاب حق في هذا الوطن، وأصحاب حق في المشاركة في صنع قرارته ورسم سياساته وتوجهاته، وأصحاب حق في تقويم الحاكم إن عصى وتكبر على أوامر الله”.