قالت ، إنها أصدرت أمراً بإعدام باك جون هاي ، ورئيس جهاز مخابراتها؛ لتآمرهما لاغتيال زعيم .

وقالت وكالة الأنباء المركزية الكورية، وهي وكالة الأنباء الرسمية لكوريا الشمالية، إن معلومات أظهرت أن باك دبرت مؤامرة لإعدام “القيادة العليا” لكوريا الشمالية في عام 2015 وأن بيونغ يانغ تفرض “عقوبة على الخائنة باك جون هاي”.

ولم تكشف الوكالة عن مصدر المعلومات، لكن صحيفة يابانية قالت هذا الأسبوع إن باك أقرت في 2015 بخطة للإطاحة بنظام كوريا الشمالية الذي يتزعمه كيم جونغ-أون.