أشعل ، النار في جسده وسط ميدان الشهداء في العاصمة ، محاولا إنهاء حياته بسبب ظروفه المعيشية الصعبة.

 

وأظهر مقطع الفيديو الذي نشرته هيئة السلامة الوطنية بطرابلس، لحظة تحول الرجل إلى كرة مشتعلة من اللهب، بعدما سكب البنزين على جسده وسط ميدان الشهداء، وسط صراخ وصيحات المتجمهرين، الذين هرعوا لإسعافه ونقله إلى المستشفى.

 

وبحسب وسائل الإعلام المحلية، قال شهود العيان إن الرجل في منتصف الأربعينيات، أقدم على إشعال النار في جسده بينما كان يردد عبارات تذمر من أوضاعه المعيشية.

 

وأكد مصدر طبي، أن الرجل يعاني من نسبة حروق عالية في جسمه.