أكد عضو اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي لكرة القدم “” ، هاني أبوريدة، أن تقرير المحقق الأمريكي مايكل غارسيا، حول منح حق استضافة بطولتي 2018 و2022 لروسيا وقطر، والذي نشره فيفا الثلاثاء، لن يؤثر على الدولتين، ولن يسحب حق التنظيم منهما، لانه لم يثبت وجود فساد.

 

وأوضح “أبو ريدة” أن تقرير المحقق الأمريكي مايكل غارسيا حول تنظيم وقطر لبطولتي كأس العالم 2018 و2022 موجود منذ عام 2014، ولم يكن هناك تفكير في نشره، ولكن مع تعيين رئيسين جديدين للجنة الأخلاق بالاتحاد الدولي لكرة القدم ” فيفا”، تقرر نشره بعد تسريب أجزاء منه لإحدى الصحف الألمانية.

 

وفي رده على سؤال حول ما قاله لرئيس لجنة التحقيق قال “أبو ريدة” في حوار اجرته معه شبكة “CNN”: “قلت له إنني الشخص الوحيد من بين أعضاء الـ=25 الذي لم يكن عليه أي نوع من الضغوط، لأنني أعلنت صراحة أن صوتي مع في تنظيم ، وهذا هو اتجاه الوطن العربي كله”.

 

وفي تعليقه على إن كان تقرير غارسيا سيؤثر على تنظيم روسيا وقطر لبطولتي 2018 و 2022، قال “أبو ريدة”:لا، التقرير لن يؤثر على تنظيم روسيا وقطر لبطولتي كأس العالم 2018 و2022، وجاءت توصية التقرير في النهاية أنه يجب أن يكون للجمعية العمومية في فيفا دور في إسناد بطولات الفيفا، بمعنى أنه إذا ظهرت اتهامات في بطولات الفيفا مستقبلاً فسيكون التحقيق مع 211 دولة بعد ذلك عوضاً عن التحقيق مع 25 شخصا، والفيفا قرر فيما بعد أن تنظيم البطولات سيكون من خلال بالفعل”.

 

وكانت والإماراتية قد استغلت تسريبا نشره موقع “بيلد” الألماني، لمقتطفات من التقرير زعم من خلاله بأن بأن قطر قدمت رشاوى لأعضاء الفيفا، مما اضطر “الفيفا” لنشر التقرير كاملا مدحضا ادعاءات الموقع الاماني ومؤكدا بان قطر ستنظم .