نشرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانيّة، صوراً حميميّة، جمعت المغنية الشهيرة “”، ورجل الأعمال والملياردير السعودي “حسن جميل”، خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضي في إحدى الجزر الإسبانية.

وشوهد الثنائي، في أوضاع حميمة بين قبلات وأحضان، ، وكانت كاميرات الباباراتزي قد التقطت صورا عديدة للريهانا والحبيب الجديد، إلا أن هوية الرجل ظلّت غامضة، حتى انكشفت اليوم.

والملياردير السعودي حسن جميل، هو نائب رئيس مجلس إدارة مجموعة “عبد اللطيف جميل”، أكبر الشركات في ، وهي الوكالة الحصرية لسيارات “تويوتا” في المملكة.

وحسن جميل، من الأصدقاء المقربين لعارضة الأزياء السمراء ناعومي كامبيل، حيث شوهدا منذ فترة معا خلال حفل للمغني “ستيفي وندر” في لندن، ومن المعروف أن كامبيل من صديقات ريهانا المقربات.

وقالت “ديلي ميل”، إن الثنائي يبذلان قصارى جهودهما للمحفاظة على سرية العلاقة، في محاولين الابتعاد عن أنظار الجمهور والصحافة.

وأكدت مصادر مقربة من ريهانا لصحيفة “ذا صن” البريطانية، أن ريهانا جدية في هذه العلاقة، وأنها وقعت في غرام حسن بالفعل.