مع ارتفاع وتيرة الترويج والدعوة إلى مع من قبل العديد من الكتاب السعوديين ودعاة ، شنت الأكاديمية والكاتبة ، الدكتورة نورة خالد السعد، هجوما عنيفا على جميع من يدعو للتطبيع في بلادها واصفة إياهم بالأراذل “الماسونيين” وفاقدي الرجولة، على حد وصفها.

 

وقالت “السعد” في تدوينات لها عبر حسابها بموقع التدوين المصغر “تويتر”، رصدتها “وطن”:” من يروج للتطبيع هم فاقدي الرجولة ممن تتلمذوا على تعاليم فيصبحون عبيدا لها ونحن ولله الحمد نشأنامسلمين أعزاء #سعوديون_ضد_التطبيع”.

 

وأضافت “السعد” في تغريدة أخرى مدافعة عن حركة “” قائلة: ” شرف الأمة ومن يعاديها هم أراذلنا الماسونيين قاتلهم الله ومزق شملهم وفتت تكاتفتهم خونة الأمة الاسلامية #_ليست_إرهابية”.

 

وأكدت على أن ” التطبيع مع الصهاينة المحتلين للمسجد مرفوض ومؤشر إنهيار لمنظومة القيم الاسلامية ومكانة أرض لدى العالم #سعوديون_ضد_التطبيع”.

 

وتبرأت “السعد” من دعاة التطبيع في السعودية بالقول: ” من يروج للتطبيع هم أراذلنا في الوطن والمدفوع لهم من الصهاينة وأصحاب الملفات المشبوهة التي تهددهم بها استخبارتها القذرة #سعوديين_مع_التطبيع”.

 

وكان قطاع قد تعرض مع الساعات الاولى لفجر اليوم الثلاثاء، إلى قصف عنيف من قبل الطائرات والمدفعية الإسرائيلية استهدف العديد من المواقع التابعة لكتائب ، الجناح العسكري لحركة حماس.


Also published on Medium.