أكد المتحدث باسم أفيخاي أدرعي، أن تل أبيب لا تتدخل بالحرب الدائرة في ولا تدعم أيا من الفصائل المسلحة هناك.

 

وظهر أدرعي بثوب الواعظينا خلال لقاء أجرته معه قناة “روسيا اليوم” قائلاً ” “الهجمات الإسرائيلية على الأراضي السورية تهدف إلى منع من الحصول على ”.

 

وبحسب المتحدث الإسرائيلي، فإن حزب الله، ” لا يحاول تهريب الأسلحة إلى الحدود السورية-الإسرائيلية، فقط، بل ويحاول تهريبها إلى لبنان”.

 

واعترف أفيخاي، بأن حكومة تل أبيب تقدم الدعم الطبي لمن وصفهم “سكان المناطق الحدودية”، وتعالج أكثر من 3 آلاف شخص في مستشفياتها.

 

وكشف المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، عن قيام علاقات علنية وسرية مع بعض دول المنطقة المعتدلة، على حد قوله.

 

وقال: “نحن نتحدث عن أنفسنا ونتحدث عن أن هناك علاقات مشتركة مع بعض دول المنطقة، ونتمنى في القريب العاجل أن نتحدث بشكل مباشر عن هذه الدول”.

 

يشار إلى أن قد شن العديد من الهجمات وبشكل مكثف على مواقع تابعة للمقاومة الفلسطينية في قطاع فجر اليوم، وسط تحذيرات من اندلاع حرب جديدة.


Also published on Medium.