كشف حساب “العهد الجديد” على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”, عن أن وراء طلب إغلاق قناة ضمن قائمة الطلبات التي أرسلتها دول الحصار إلى متمثلة بـ” والامارات والبحرين ومصر”.

 

وقال الحساب في سلسلة تغريدات رصدتها “وطن” على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.. “طلب الإسرائيليون من الإمارات إغلاق قناة الجزيرة، وإن لم تستطع، فلتضغط كلا من السعودية والإمارات على جميع الدول الصديقة لإغلاق مكاتبها “.

وأضاف “العهد الجديد” في تغريدة ثانية ”  إغلاق قناة الجزيرة ليس مطلب دول الحصار الأربع وحسب، بل هو مطلب إسرائيلي كذلك، قُدم إلى الإمارات رسميا عبر رئيس جهاز الأمن الإسرائيلي “.

وكان وزير الأمن الإسرائيلي افغيدور ليبرمان هاجم بشدة قناة “الجزيرة”، متهما إياها بـ”بث الدعاية في أسوأ أنواعها، كتلك التي كانت تبثها ألمانيا النازية أو الاتحاد السوفييتي الشيوعي”، مضيفا “لن تروا عندهم تقريرا ضد إيران، لكنهم يبثون يوميا تقارير ضد إسرائيل”

 

وأعلن ليبرمان أنه يدعم فكرة إغلاق مكتب القناة داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة بعد أن قامت دول عربية بإغلاق مكاتبها.

 

وقال ليبرمان للإذاعة العامة إنه “لا يوجد أي سبب لمواصلة قناة الجزيرة بثها من إسرائيل، هذه ليست وسيلة إعلام، هذه أداة دعائية على النمط السوفييتي وألمانيا النازية”.

 

وفي سياق أخر قال حساب “العهد الجديد” إن ولي العهد السعودي منزعج جداً من المواقف الضبابية للدول الأوروبية وعدم اصطفافها معه وقد وبخ وزير الخارجية باعتبار أن قطر قد انتصرت عليه بذلك دبلوماسيا “.