وصلت الفنانة السورية نصري إلى مطار الدولي في الساعات الأولى من صباح اليوم الإثنين قادمة من لبنان، بعد احتجازها من قبل سلطات الأمن في مطار بيروت الدولي بتهمة .

 

وبعد الإفراج عنها تم السماح لها بالسفر إلى مصر حيث كان في انتظارها عدد من أصدقائها للاطمئنان عليها بعد الأزمة التي تعرضت لها.

 

ومن اللافت للنظر خروج المطربة المعروفة من صالة الوصول الدولي العادية عكس ما هو متعارف عليه في الوسط الفني، حيث يتم الحجز مسبقًا في صالة الخدمة المميزة التي يتم تحصيل الرسوم عليها لإنهاء الإجراءات.

 

وأفاد مصدر أمني في المطار أن أصالة خضعت لجميع إجراءات التفتيش المتبعة وما يتضمنه ذلك من تعقيم للأمتعة، فضلًا عن مراجعة وثائق السفر الخاصة بها للسماح لها بدخول البلاد.

 

وأوضح أن النجمة خضعت أيضًا للفحص الأمني المتّبع على جميع الركاب العائدين من الخارج، ليتبين عدم طلبها على ذمة أي قضية بالإضافة إلى عدم إدراج اسمها على قوائم الترقب أو الوصول.

 

وفي السياق ذاته أكد مصدر جمركي بمطار القاهرة الدولي أن جميع الأمتعة والحقائب الخاصة بالفنانة السورية أصالة خضعت لإجراءات التفتيش المتبعة، وتم السماح بدخولها بعد التأكد من عدم مخالفتها للقوانين المصرية الخاصة باستقدام وجلب الاحتياجات الخاصة من خارج البلاد.

 

يذكر أن سلطات مطار بيروت أفرجت عن المطربة السورية بضمان محل الإقامة بعد احتجازها من قبل الأمن أثناء مغادرتها لبنان متجهة إلى مصر برفقة زوجها طارق العريان.