قال المفكر العربي البارز ان “صغار النفوس يعتبرون دموية الحاكم وقسوته وتفننه في فرض العقوبات الجماعية على الناس قوةً وصلابةً، ويرون تلطفه في تقبل مديح مثقفين وأدباء له تشجيعا للثقافة، مع أنه تملق ونفاق، وقد يكون في حالات العصاب الأيديولوجي والعمى الأخلاقي (المتلازمين عند بعض ) عن قناعة بحمله رسالة ما وطنية أو قومية أو دينية أو طبقية.”

واضاف مدير المركز العربي للأبحات في منشور عبر صفحته في “فيسبوك” تابعته “وطن”:  “ويصوّر صغار النفوس مكرماته من المال العام كرما وإغداقا على الثقافة والأدب والشعر، ونرجسيته واهتمامه بالأبهة والفخامة حبا للفن والحياة. وهذه بعض مقومات تحويل طغاة ساديين ونرجسيين إلى قادة عظام في بعض الكتابات التاريخية التي تأسطرهم.”


Also published on Medium.