هاجم الفريق ، نائب رئيس شرطة دبي، ، الرئيس السابق للمكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية “حماس،” وذلك على خلفية الأزمة التي تشهدها ودول خليجية.

جاء ذلك في تغريدة لخلفان على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي، تويتر، حيث قال: “ما تعامل خالد مشعل مع دولة إلا وانشقت عن محيطها.. لا أجد لهذا الخروج اي مبرر.. الا إذا العالم اتفق على شن حرب قتالية ضد إيران والدوحة رفضت لتؤمن سلامتها.. اجتمع العالم في لمكافحة الارهاب في مؤتمر الذي جمع الغرب والعرب والمسلمين.. خرجت من المؤتمر رافضة قراراته وانظمت لإيران.”

وتابع قائلا: “إذا كانت هويتنا خليجية فذلك يعني بكل وضوح أن الارض واحدة وان الهدف واحد وان المصير واحد وان التأريخ واحد وان الثقافة واحدة وان القيم واحدة.. إذا كنا نؤمن بذلك فعلى من يغرد خارج سربه ان يلتحق بالسرب.. هل المفروض ان تكون قطر في خندق الخليجي العربي او في خندق إيران…انا متأكد المواطن القطري قلبه على امن دول الخليج.. لكن رسام السياسة القطرية وضعوها في مهب الريح.”

وأضاف: “مشروع الربيع العبري الذي تكفل بنجاحه فشل.. وعليه ان يقر بذلك هو ومن شاركه فيه.. القادم قيادة تحالف عربي نهضوي.. المملكة والامارات ومصر نموذج يحتذى.. لا سبيل من توحيد القيادات وهذا ما حرصت علية قيادة خادم الحرمين الشريفين.. لكن قطر.. مع الاسف مكررة ارادت احداث شرخ في توحيد القيادات.. الربيع العربي القادم يقوده ثلاثة خادم الحرمين الشريفين والرئيس عبد الفتاح وصاحب السمو الشيخ .”