دشن ناشطون سعوديون هاشتاج احتل مرتبة متقدمة في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” حمل وسم #اغلاق_قناه_ بسبب خطأ وقعت فيه إدارة القناة.

 

ورغم نفي القناة سابقا لشائعات مشابهة تحدثت عن إغلاقها، لكن خبر إغلاقها عاد بقوة هذه المرة عبر هاشتاغ #اغلاق_قناه_بداية في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.

 

وبرر الكاتب السعودي في صحيفة “الوطن” فهد الأحمري، إغلاق القناة، بما وصفه بـ”رسالة خطيرة” نشرتها القناة عبر الشريط الإخباري، جاء فيه أن “قبائل تميم لا تبايع الأمير وليا للعهد”.

وقال الإعلامي “منصور الخميس” تعليقا على نبأ إغلاق القناة: “توقف بث قناة #بداية .. يبدو أنها السقطة الأخيرة بعد سقطات نجحت في تجاوزها.. هذه المرة ربما لن تنجح .. كل قناة تنتبه للشريط المتحرك”.

 

فيما ذكرت إحدى المتابعات “سيماف” أنه تم إغلاق القناة مدة عامين من قبل وزارة الإعلام.

بدورها، تساءلت “غادة” بالفعل عن حقيقة هذا النبأ، مطالبة أيضا بمحاسبة المسؤولين عن القناة: “قناة بدايه بالشريط (( بني تميم لا تبايع محمد بن سلمان و من تمير))؟؟! هل تغلق هالقناة ويحاسب المسؤول عنها؟!”.

 

ونفت “نوف” خبر إغلاق القناة، حيث علقت: “عبدالله النجيبان الآن في البث يقول قناه بدايه ماتقفلت بس فتره العيد”.

 

وقال “أبو حنان السويلمي” معرفا بنفسه على أنه من شباب القناة: “الخبر غير صحيح وانا من شباب قناة بداية واعرف القائمين على القناة والله القناة جدا جميله ولا تستحق كل هذا الكره منكم”.

وأيدت “بنت المدينة”: “تم إغلاقها لتتجهز للعيد لِتصبح أجمل وتضغط المضغوطين أكثر بتألقها وانتصارها، وبداية باقية لنهاية”.