هكذا ردت الخارجية الاماراتية على الاتهامات التي وجهت لها بخصوص إدارتها سجونا سرية في جنوب .

 

ونشرت الخارجية الإماراتية بيانا رسميا، مساء أمس الجمعة، نفت فيه بصورة قاطعة، ما ورد في تقرير منظمة “هيومن رايتس ووتش” حول إدارتها مراكز لـ”الاحتجاز التعسفي والإخفاء القسري” جنوبي اليمن.

 

وقالت الخارجية الإماراتية: “ما ورد في التقرير عار تماما عن الصحة، ولا يعدو كونه مزايدات سياسية تسعى من خلالها المليشيات الانقلابية وأطراف متضررة من جهود التحالف العربي الرامية إلى محاربة التنظيمات الإرهابية وتشويه سمعة التحالف الذي تدخل في اليمن من أجل إنقاذ شعبه”.

 

وتابعت قائلة “الإمارات كجزء من التحالف العربي، لا تقوم بإدارة أو الإشراف على أي في اليمن، وهذا الأمر من اختصاص السلطات الشرعية اليمنية، فيما تقوم قوات التحالف بتوفير التدريب اللازم للكوادر اليمنية، وفقا لأفضل الممارسات القانونية، فضلا عن المساعدات المالية والإنسانية التي قدمتها الإمارات في ”.

 

وأشار البيان إلى أن الإمارات تلعب دورا محوريا، بالتعاون الوثيق مع القوى اليمنية المحلية في طرد القاعدة من جنوب اليمن.