شنّ الإعلامي الجزائري ، هجوما عنيفا على قائمة طلبات على ، واصفا القائمة بأنها “إهانة لم تتعرض لها ألمانيا النازية بعد الحرب العالمية الثانية”، على حد وصفه.

 

وقال “دراجي” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” رصدتها “وطن”:”دول الحصار التي طالبت قطر بالتنازل عن سيادتها والتخلي عن شرفها نسيت أن تطالب قطر بإغلاق قنوات والاعتذار عن تنظيم كأس 2022 ، وإلغاء كل مشاريع البنية التحتية المسطرة منذ سنوات والتي يبدو أنها أزعجت أكثر مما أسعدت بعض دول الجوار “.

 

واعتبر “دراجي” ان “مطالب دول “الجوار” تحمل شروطا تعجيزية مهينة، فيها احتقار واستصغار وإهانة لم تتعرض لها ألمانيا النازية بعد الحرب العالمية الثانية”.

 

واختتم تدوينته قائلا: “يبدو أن “الأشقاء” قرروا معاقبة قطر وإلغاءها من الخارطة لأنها تزعجهم، واشترطوا مطالب تعجيزية إدراكا منهم بأن قطر سترفض ويقينا منهم بأن الموت أهون من أن يرضخ الإنسان لمثل هذه الشروط”.