مع كشفت وكالة “أسوشيتد برس” فجر الجمعة، أهم المطالبات الصادرة من دول رباعية من لتنفيذها ليتم إعادة العلاقات معها وفك ، اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي شجبا واسانكارا لما احتوته القائمة من شروط تعجيزية.

 

وقد أجمع كثيرون على ان الشروط التي تم نشرها وتتضمن إغلاق قناة “” ووقف دعم “ وحركة حماس”، بالإضافة لقطع العلاقات مع وإغلاق ، ودفع تعويضات لم تحدد، وغيرها من الشروط قاسية جدا، ومن الصعب القبول بها أو بمعظمها، لأنها تعني التنازل كليا عن السيادة، والتحول إلى دولة “منزوعة الدسم”، دون أي مخالب أو قرار سياسي مستقل لقطر.

 

ودفاعا وتضامنا مع قطر وتدعيما لموقفها في مواجهة الابتزاز الموجه لها مكن قبل رباعية الحصار، أطلق ناشطون عبر موقع التدوين المصغر “تويتر” هاشتاجا بعنوان: ” #القايمه_مرفوضه“، استنكروا خلاله هذه الهجمة الشرسة على قطر خاصة قناة الجزيرة على الرغم من امكانياتها المادية والتي تمكنها من إنشاء أكبر القنوات منافسة.