في خطوة غريبة، أقدم الكاتب الصحفي السعودي بصحيفة ، عضوان الأحمري، على إعطاء الإرهابي البريطاني الذي دهس مجموعة من في ، مبررا لفعلته، معتبرا الحادث ردة فعل طبيعية على إرهاب ، على حد قوله.

 

وقال “الأحمري” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” حادثة في #لندن التي استهدفت مسجداً وقتلت مصلياً وأصابت آخرين، تمثل ردة فعل باستخدام نفس أدوات #داعش . فصل جديد في السهل”.

 

من جانبهم استنكر رواد موقع “تويتر” المنطق الذي يتعامل به في تبرير حادث إرهابي، موضحين بأنه وفقا لنفس المنطق فإنه يمكن تبرير أعمال داعش تحت ذريعة أنها ردا على .

 

كما هاجم المتابعون الكاتب الصحفي واصفين إياه بأنه منبع للقذارة وأنه جاهل بثوب إعلامي.

 

يشار إلى أن صحيفة “الشرق الأوسط” الصادرة في لندن والموالية للإمارات وغيرها من القنوات مثل قناة “” و” ” يسارعان دوما باتهام المسلمين بالقيام بالأعمال الإرهابية، متعمدة اللعب بالألفاظ التي تعكس ما يقره قلبها.

 

وكانت  قناة العربية قد أثارت حالة من الجدل في , بعدما حذفت منشورا وصفت فيه منفذ عملية الدهس في لندن التي استهدفت مصلين مسلمين “بالإرهابي”.

 

وسارعت العربية إلى حذف المنشور الذي وصفت فيه المجرم الذي #دهس_مصلين_فى_لندن بالإرهابي وأخفت الإرهابي تماماً, الامر الذي فجر جملة من التعليقات على مواقع التواصل الاجتماعي من السياسة التي تتبعها قناة العربية السعودية تجاه الإرهاب العالمي وتغطية للأحداث التي تشهدها مناطق متفرقة بالعالم.