في تدوينة غامضة اشغلت بال الكثيرين، أكد الباحث القطري راشد الهاجري، أن الأربع والعشرين ساعة القادمة حاسمة في ، موضحا بأن الأزمة إما ستتخذ منحى للإنفراج، رافضا الإفصاح عن السيناريو الآخر.

 

وقال “الهاجري” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “” رصدتها “وطن”:” باقي من الزمن ٢٤ ساعة #الأزمة_الخليجية بين الإنفراج او ال”.

 

يشار إلى أن الشيخ ، يقود جهودا كبيرة للوساطة بين ودول رباعية الحصار لإنهاء الأزمة، في حين لقيت الجهود الكويتية دعما عالميا على كافة الاصعدة.

 

وأجرى الشيخ صباح سلسلة جولات بين اطراف الأزمة الخليجية القطرية شملت الامارات والسعودية وقطر، في اطار وساطته التي يقودها لحل الأزمة.

 

وأكد أمير الكويت، أنه يتطلع لتجاوز التطورات الأخيرة في البيت الخليجي وتهيئة الأجواء لحل الخلافات المؤسفة ورأب الصدع بالحوار والتواصل.

 

وقال أمير الكويت في كلمته بمناسبة العشر الأخير من ، إن التطورات الأخيرة في دول “تحتم علينا العمل وبكل الجهد للحفاظ على هذا الكيان الخليجي، ليبقى متماسكا ومحققا لآمال وتطلعات أبنائه”.