أكد الأكاديمي الإماراتي واستاذ الاقتصاد بجامعة ، الدكتور يوسف خليفة اليوسف، أن حكومات دول رباعية على ، تعيش مرحلة أشبه “بمن يضع يديه حول رقبته وينتحر”، مشددا بأنها أصبحت في موقف ضعيف بعد ان فقد شعوبها الثقة فيها.

 

وقال” اليوسف” في تدوينات عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” اذا رأيت خصمك يهرول الى حل سياسي او الجلوس على طاولة او تهدئة الأوضاع فاعلم انه في موقف ضعف يحاول استعادة انفاسه فتعامل معه واحذره”.

وأضاف في تغريدة أخرى “ هي الآن أشبه بمن يضع يديه حول رقبته وينتحر انتحارا بطيئا لأن كل يوم يمر تتآكل مصداقيتها وثقة فيها وهذا أمر خطير ولاشك”.

وفي رده على من اكد بأن على هذه الدول سيكون أكبر من الضرر الذي لحق بقطر، قال: ” اعتقدوا ان مسرحيتهم هذه ستحل مشاكلهم مع شعوبهم واذا بها تتحول كارثة عليهم .”

يشار إلى أن قطر استطاعت وبكل قوة امتصاص آثار الصدمة نتيجة الحصار المفاجىء الذي تم فرضه عليها، في حين تمكنت من إيجاد بدائل عملية مكنتها من تقوية موقفها ضد عمليات الابتزاز التي تتعرض لها، في حين أن الخاسر الاكبر هي الشركات التابعة لدول الحصار التي أوقفت نشاطاتها مع قطر تنفيذا لقرار المقاطعة وهو ما عاد عليها بالخسائر.


Also published on Medium.