شن الإعلامي السعودي عبد الله البلاجي، هجوما شديدا على صحيفة “ الصادرة في ، واصفا إياها بـ”خادمة الصهيونية العالمية”، وذلك بعد محاولة خلق تقارب بين حركة وتنظيم ، في إطار تغطيتها للعملية التي نفذه ثلاثة شبان ضد جنود إسرائيليين في مدينة يوم الجمعة الماضي.

 

وقال “البلاجي” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”: “لم تستطع #الشرق_الأوسط خادمة الصهيونية العالمية إيقاف حب المسلمين للمقاومة الفلسطينية، لذلك يحاولون تشويهها بإقحام #داعش فيها”.

 

يشار إلى أن صحيفة “الشرق الأوسط” تعتبر من أكبر الصحف السعودية ولاء للإمارات، حيث غالبا ما تتبنى الموقف الإماراتي وتقدمه حتى على الموقف السعودي، كما هو حال قنوات “” و”إم بي سي”، في حين جاء هذه التقريب بين حركة “حماس” وتنظيم “داعش” بعد وصف وزير الخارجية السعودي الحركة بالإرهابية.