توفي، الطالب الأمريكي “أوتو وارمبيه”، الذي أعيد إلى بلاده في حالة ، بعدما أفرجت عنه ، كما أعلنت أسرته.

وقالت الأسرة، فى بيان، إن “واجبنا المحزن يفرض علينا أن نعلن لكم أن ابننا “”اوتو وارمبييه”، أنهى رحلته على الأرض، “اوتو”، توفي اليوم، محاطًا بأسرته التى أحبهاأ في سينسيناتي، أوهايو”.

 

وقررت بيونج يانج الإفراج عن الطالب أوتو وارمبيه المحكوم عليه بالسجن 15 عاما، مع الأشغال الشاقة لإدانته بسرقة ملصق للوحدة الوطنية خلال رحلة له مع أصدقائه من بكين يوم الأربعاء الماضي.

 

 

وعند الافراج عن “اوتو”، قال والداه “للاسف إنه في غيبوبة وتم ابلاغنا بأنه في هذه الحالة منذ مارس 2016”.

 

وكانت المحكمة العليا بكوريا الشمالية حكمت على الطالب بالاشغال الشاقة لمدة 15 عاما فى مارس 2016 لإدانته بارتكاب “انشطة معادية” بعد ان أقر بسرقة ملصق يحمل شعارا سياسيا من فندق ببيونغ يونغ حيث كان يقيم فى اطار رحلة منظمة، وحثت الدبلوماسية الاميركية كوريا الشمالية على العفو عنه معتبرة الحكم بحقة شديد القسوة.