نشرت قناة شؤون عربية فيديو كشفت فيه عن “خيبة الامل” الاماراتية بعد خذلان دول كبرى لهما ورفضهم مقاطعة كما كانت تخطط وأبو ظبي.

 

وحسب الفيديو الذي أطلعت عليه “وطن” على يوتيوب فإن الخطة السعودية-الإماراتية كانت أن تقطع الدول الحليفة علاقاتها مع قطر وتنضم إلى حلف الحصار, لكن الدول الكبرى الحليفة  أصابت دول الحصار بخيبة أمل كبيرة ورفضت قطع العلاقات مع قطر ولم تقاطع سوى بعض الجزر والدول الفقيرة.

 

ورفضت إندونيسيا قطع العلاقات مع قطر بالرغم من الاستثمارات السعودية والإماراتية الهائلة هناك، وحاولت الإمارات والسعودية الضغط عليها عبر مبعوثين من البلدين وباءت المحاولات بالفشل.

 

على الرغم من علاقاتها القوية مع السعودية؛ قالت ماليزيا أنها تفضل التريث وعدم اتخاذ أي قرار تجاه الأزمة، وذلك بسبب ضغوط داخلية من مؤسسات قوية أعلنت رفضها قرار قطع العلاقات مع قطر.

 

كما تعرضت المغرب لضغوط مهينة من السعودية وصلت إلى التلويح بقطع المساعدات المالية والتهديد بمنع السياح من السفر إليها مما أدى إلى تصلب الرأي المغربي بعدم مقاطعة قطر.

 

الحليف الاستراتيجي للسعودية ومع ذلك وزارة الخارجية الباكستانية أكدت في بيان لها على استمرار العلاقات مع دولة قطر وأنها لا تنوي قطع العلاقات معها.

 

لم تخضع نيجيريا ومعها دول أفريقية أخرى للضغوط السعودية التي وصلت إلى التهديد بورقة الحج والعمرة ورفضت قطع العلاقات مع قطر حسبما ورد في صحيفة لوموند الفرنسية.


Also published on Medium.