تغريدة يائسة نشرها مستشار حاكم ابوظبي وتابعتها “وطن” بعد أن دخل حصار من قبل والسعودية والبحرين الأسبوع الثاني بدون أن تظهر الدوجة أي علامة تراجع عن سياساتها المستقلة والتي ترفض التبعية لأبناء زايد ومحمد بن سلمان ولي ولي العهد السعودي

وقال : #الاشقاء_في_قطر المقاطعة دخلت أسبوعها ٢ وقد تدخل شهرها ٢ وربما سنتها ٢ اذا لم تغير قطر سياسة الرهان على الاخوان الذين اينما حلوا حل الخراب

وعلى الرغم ان قطر ما انفكت تبحث عن طلبات محددة للدول التي تحاصرها وتقاطعها إلا ان المستشار ما زال يستند إلى مطلب واحد يبدو انه واحد فقط من طلبات كثيرة مخفية لابن زايد ولابن سلمان.

وانشغل المستشار أمس بإثبات ان المظاهرة التي أقيمت أمس أمام سفارة الإمارات في كان عددها ضئل جداً ولعل هذا يثبت للمستشار الذي يتلقى يوميا مئات التغريدات المنتقدة والمهاجمة له كونه لسان حتى لو عبد الشيطان ان الشعوب العربية تساند حكامه فيما يعرف هو وحاكمه أن الأمر ليس كذلك.