وصلت أولى طلائع إلى ، وقد أجرت هذه القوات أولى تدريباتها العسكرية في كتيبة طارق بن زياد بالعاصمة القطرية.

 

وقد شملت التدريبات عرضا بالدبابات العسكرية داخل الكتيبة. بحسب ما أعلنت مديرية التوجيه المعنوي بوزارة الدفاع القطرية

 

وتأتي هذه الخطوة بعد أيام قليلة من إقرار البرلمان التركي إرسال قوات تركية إلى ، وتصديق الرئيس التركي رجب طيب على القرار.

 

وتهدف اتفاقية الدفاع المشترك الموقعة بين الدوحة وأنقرة إلى زيادة القدرات الدفاعية للقوات المسلحة القطرية، من خلال تدريبات مشتركة ودعم جهود مكافحة الإرهاب وحفظ السلم والأمن الدوليين.

 


Also published on Medium.