فوجئ وأحد ضيوفه الدعاة ضمن برنامج ديني على قناة الفرقان بسؤال غريب من شاب يسأل إذا كانت تجوز الصدقة أو الزكاة على الأم.

 

واتصل أحد الشبان ليسأل الداعية إذا كان يجوز أن تُعطى الأم مساعدة أو جزء من الزكاة فذهل المذيع للسؤال وأحاله للداعية الذي رد عليه بنبرة مؤثرة:”كيف تتصدق عليها وهي أمك وأنت كلك ومالك وعيالك لأمك فكيف تريد أن تتصدق عليها”.

 

وأضاف الداعية وهو يغالب البكاء:”هي أمك التي ربتك وكانت تسهر عليك وتتمنى حياتك” وأردف بإنفعال:” “كيف ترضى أن تقبل أمك الصدقة”.

 

وتابع:” اتق الله يا رجل هذه أمك التي يجب أن تقدمها على جميع الناس بل حتى على أبيك وأورد الحديث الشريف الذي يحض الإنسان على رضى أمه ثلاثاً ثم أبوه”.

 

وأضاف الداعية:” اتق الله ولا تجعل أمك تقبل الصدقة  وتمد يدك لها وكأنك أنت الأعلى وهي الأدنى” وتوجه المذيع للمشاهدين كافة قائلاً: “عليكم أن تقوا الله عز وجل ولا تعاملوا أمهاتكم وكأنهن فقيرات يأخذن الصدقة حتى من أبنائهن ويتمنين ما تتصدقون به”.