كتب: شمس الدين النقاز (وطن – خاص) تناقلت جماهير النادي الأفريقي التونسي خبرا مفاده إلقاء الأمن التونسي القبض على محبين للفريق واقتيادهم إلى إحدى الفرق المختصة للتحقيق معهم.

واكدت صفحات التي تابعتها “وطن” إلقاء القبض على حمزة الدبيبي وصبري العطواني للاشتباه في رفعهما للافتة التي ساندت فيها جماهير الأبيض والأحمر واستنكرت حصارها.

وخلفت هذه الحادثة ردود أفعال دولية مثمّنة لموقف الجمهور التونسي الا ان وزارة الداخلية التونسية كان لها رأي اخر من خلال فتحها لتحقيق عن الحادثة وتتبع كل من ورائها،

ففي المباراة التي توج فيها الأفريقي بلقب كأس لأول مرة منذ 17 عاما بفوزه على بن قردان بهدف نظيف، رفعت الجماهير كتب عليها “كرهناكم يا حكام… تحاصرون قطر وإسرائيل في سلام!!”.

وندد ناشطون بمواقع التواصل الاجتماعي بهذه الايقافات التي تكشف عن سعي حكومي تونسي لقمع الأصوات والاراء المخالفة لتوجهاتهم حتى داخل الملاعب مشيرين الى ان تهمة الشابين التونسيين هي الإفراط في التفكير.

يشار الى ان اعوان الأمن التونسي سبق وان قاموا بقمع جماهير النادي الافريقي في اكثر من مناسبة خلال هذا الموسم وهو ما رَآه مسؤولون استهدافا ممنهجا لفريق بال الجديد.