اتهم السفير القطري لدى واشنطن مشعل آل ثاني بالتآمر على بلاده، معتبرا أن الحملة التي تواجهها تستهدف استقلالها.

 

ونشرت صحيفة وول ستريت جورنال تصريحات للسفير القطري ردا على سفير الإمارات لدى واشنطن يوسف العتيبة الذي قال في مقال للصحيفة ذاتها إن قطر دعمت المتطرفين وآوتهم لسنوات. ففي منتصف التسعينيات، آوت الإرهابي الشهير خالد شيخ محمد، الذي أصبح فيما بعد العقل المدبر لهجمات 11 سبتمبر»، بحد زعمه.

 

وقال السفير القطري إن «تقرير هيئة التحقيقات في هجمات 11 سبتمبر نوه إلى دور الإمارات في غسيل الأموال للإرهابيين، وأن الإماراتيين، وليس القطريين، كانوا من بين خاطفي الطائرات الذين هاجموا البرجين»، مشيرا إلى أن عدد المدرجين على اللوائح الأمريكية والأممية للإرهاب من الدول المقاطعة لقطر يفوق 10 مرات المدرجين من قطر.

 

وتحدث السفير القطري عن دور الإمارات في تمويل الانقلابات، وقال السفير عتيبة ينتقد قناة ويتهمها بالتحريض على العنف، ولم يكشف عن دور بلاده في تمويل أول انقلاب على أول حكومة منتخبة ديمقراطيا في »، في إشارة للانقلاب العسكري الذي قام به ضد الرئيس المنتخب محمد مرسي بدعم إماراتي قوي. وفق ترجمة الجديد.

 

كذلك قال «مشعل آل ثاني»: «هناك مزاعم بأن حكومة الإمارات دعمت مالياً مخططي الانقلاب على الحكومة المنتخبة في ، في إشارة أيضا لمحاولة الانقلاب الفاشل في يوليو/تموز الماضي» والتي ترددت أنباء عن دعم الإمارات لفتح الله كولن زعيم التنظيم الموازي والمتهم بالوقوف وراء محاولة الانقلاب.

 

وبخصوص الأزمة الخليجية الأخيرة، عقب قطع والإمارات ومصر والبحرين علاقاتهم مع قطر بدعوى دعمها الإرهاب، قال السفير القطري إن الإمارات لم تعرض أي شكوى ضد قطر للجهات المسؤولة في قبل خطوتها بالمقاطعة».

 

واعتبر «آل ثاني» أن الإيميلات المسربة للسفير العتيبة تظهر أن حكومة الإمارات تآمرت في الظل ضد قطر».

 

وقال «يبدو أن الحملة الحالية ليست ضد الإرهاب أو الجزيرة أو القضايا الأخرى بل ضد استقلال قطر».

 

وأضاف «لسنا خطراً على أحد ولكن يجب أن يفهم إخوتنا في المجلس أننا دولة ذات سيادة ولن يستطيعوا التنمر علينا».

 

وكتب «العتيبة»، مقال رأي نشره بصحيفة وول ستريت جورنال، حول ما زعم أنه «ازدواجية المعايير التي تنتهجها قطر والأزمة الخليجية التي تسببت فيها»، معتبرا أن الدوحة لا تستطيع الحصول على كل ما ترغبه، مدعيا «أن قطر تستثمر في مشاريع في وأوروبا بملايين الدولارات وتستخدم العائدات لتمويل مجموعات إرهابية»، بحد قوله.

 

وقال «العتيبة» قطر «تستضيف الزعيم الروحي لتنظيم الإخوان المسلمين يوسف القرضاوي، بالإضافة إلى خالد مشعل زعيم حماس، وهي منظمة اعتبرتها الولايات المتحدة (إرهابية)».

 

وكانت تسريبات صادرة عن البريد الإليكتروني لـ«العتيبة» بعد اختراقه مؤخرا كشفت أنه يحرض على قطر و«حماس»، وهو الأمر الذي اعتبره الإعلام الرسمي الإماراتي «تسريبات مشرفة» على حد قوله.

 


Also published on Medium.