على الرغم من تكذيب لتقرير صحيفة “لموند” الفرنسية باستخدامها ملف لابتزاز الدول الفقيرة لقطع علاقاتها مع ، كشف بيان صادر عن مكتب الرئيس الأفغاني السابق  إن السفير المصري محب نصر والميشاري الحربي نائب التقيا السبت بالرئيس السابق وطلبا منه أن يدعم موقف بلديهما تجاه دولة قطر.

 

وأضاف البيان أن حامد كرزاي استمع إلى المعلومات التي قدمها الرجلان عن قطع العلاقات مع دولة قطر، وأن الرئيس الأفغاني السابق عبر خلال اللقاء عن تشجيعه ودعمه الجهود التي تبذل لتوحيد .

 

وتعيش منطقة منذ الخامس من شهر حزيران/يونيو على وقع أزمة دبلوماسية تصاعدت بعد أن قطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر وفرضت عليها حصارا بريا وجويا، لاتهامها بـ”دعم ”، وهو ما نفته قطر.

 

وشددت الدوحة على أنها تواجه حملة “افتراءات وأكاذيب تهدف إلى فرض الوصاية على قرارها الوطني”.