تداول ناشطون على موقع التواصل الاجتماعي تسجيلا لنجل الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي “الساعدي”, كشف فيه عن دور في شراء الذمم بالمال الاماراتي لإشعال الوطن العربي والتخطيط لإحداث فوضى في كلاً من وليبيا بدايات ثورات الربيع العربي لإخمادها.

 

وكشف التسجيل الذي اعاد الناشطون نشره والذي يعود تاريخه إلى العام 2014 حسب ما تابعت “وطن” على موقع اليوتيوب, اعترافات للساعدي أمام أحد الضباط داخل معتقله, مشيرا إلى أن وخاصة هي الرأس المدبر للأزمة الليبية.

 

وأضاف الساعدي انه كان على اتصال بـ”” نائب رئيس شرطة والمقرب من ولي عهد ابو ظبي محمد بن زايد, مشيراً إلى أن خلفان ومساعده قد أبلغاه ان ستتفرغ لليبيا بعد الانتهاء من تونس، وأنها منشغلة بالأوضاع في تونس الآن (يقصد فترة اسقاط حكومة النهضة).

 

وتابع ” قالوا لي نحن الان نريد ان تخلص على تونس ثم نأتي لكم”.

 

وأوضح أن الاماراتيين رفضوا ان يوفروا له حق اللجوء السياسي, في الوقت ذاته وفروا اللجوء إلى محمد اسماعيل “رجل المخابرات الليبي”, وكان على اتصال مباشر مع محمد بن زايد, مشيراً إلى أن الاماراتيين قالوا له ” نحن الان مش فاضيين لك مشغولين في تونس”,

 

وقال الساعدي إن شقيقه سيف الاسلام الذي أطلق سراحه مؤخراً قد التقى محمد اسماعيل وابلغه الاخير أن ابن زايد في رأسه فكرة ولكن الان علينا ان نهدي لفترة معينة لحين الانتهاء من تونس.

 

وتابع ” ابن زايد أبلغنا أن المخطط الاماراتي تجاه ليبيا بعد اسقاط حكم والده.. نخلي للناس فرصة اذا نجحوا وطلعوا كويسين نكمل معاهم واذا ما نجحوا نجيب لهم برنامج ويرجع أخوي سيف بسيناريو معين “!!

 

 

شاهد الفيديو كامل على موقعنا

 


Also published on Medium.