سَخِرَ نشطاءُ مواقع التواصل الاجتماعيّ، من قرار النائب العام الإماراتي التي توعد فيها بمعاقبة كلّ من يتعاطف مع دولة ، في ظل الحصار “الإماراتي – السعوديّ” المفروض عليها منذ حوالي 3 أسابيع، وذلك في أعقاب ما قامت به الجماهير التونسية خلال مباراة نهائي ، حيث رفعت لافتة تعبّر عن التضامن مع قطر.

 

وكان النائب العام الإماراتي أعلن أن إبداء التعاطف مع دولة قطر أو الاعتراض على موقف الإمارات في هذا الموضوع يعدّ “جريمة معاقبًا عليها بالسجن المؤقت من ثلاثة إلى خمس عشرة سنة وبالغرامة التي لا تقل عن خمسمائة ألف درهم”.

 

ورفعت الجماهير التونسية خلال حضورها المباراة النهائية لكأس تونس يافطة ضخمة كتب عليها ” كرهناكم يا حكام! تحاصرون قطر وإسرائيل في سلام”.

 

وقد ربط مغرّدون على “تويتر” بين قرار النائب العام الإماراتي وبين ما قامت به الجماهير التونسية خلال المباراة، بطريقةٍ ساخرة، حيث قال الباحث (Naser Al-tamimi‏): “شعارات جماهير في نهائي كاس #تونس طيب هؤلاء لو تم تحويلهم للمحاكمة بتهمة التعاطف مع #قطر اي قاعة محكمة ممكن تستوعبهم!”.

بينما كتبت (بنت الخضراء): “عاجل: والامارات تقرر منع ارتداء قميص النادي الافريقي على أراضيها وتهدد المخالفين بالسجن”.

وقال (abou ayyoub‏): “السعودية والامارات تقرر منع ارتداء قميص النادي الافريقي على أراضيها”.

يشار إلى أن النادي الافريقي قد توج بلقب كأس تونس لكرة القدم الثاني عشر في تاريخه بعد فوزه بملعب رادس في الدور النهائي للكاس على الاتحاد الرياضي ببنقردان بنتيجة هدف لصفر، وسجل صابر خليفة الهدف الوحيد في الدقيقة الثانية.

 

وحضر المباراة الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي، ورئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد.