علقت الخبيرة الاقتصادية والعميدة السابقة لكلية والعلوم السياسية بـ””، الدكتور عالية المهدي، أن الآن تعيش نفس أجواء ما بعد نكسة 5 حزيران/يونيو 1967.

 

وقالت “المهدي” في تدوينة لها عبر حسابها بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” رصدتها “وطن”، مهاجمة المجتمع المصري:” مجتمع عنده انفصام شخصية…مجتمع فقير قوي قوي بتصريح رئيسه و إعلانات الشحاتة لكل ، ولكنه في نفس الوقت مجتمع غني قوي بمؤتمراته المتكلفة جدا و كل الكومبوندات اللي اجمل من اوربا و امريكا.”

 

وأضافت ساخرة: “مجتمع شعاره انه متدين بطبعه….ومسلسلاته تشيع و الميسر و و التفكك.”

 

واختتمت تدوينتها قائلة: “بيتهيالي الوضع الحالي شبيه بوضع مصر بعد هزيمة ١٩٦٧….كان مجتمع متفكك و فاقد الثقة وافلامه عبرت عن ذلك بشدة…كانت نوع من الإلهاء عن الأزمة السياسية الحادة التي كانت البلاد تمر بها”.


Also published on Medium.