توقّع بروفيسور فلسطينيّ، أن تتخّذ السّعودية جملةً من الإجراءات ضدّ بعد وقوفها إلى جانب دولة ، بعد قطع العلاقات معها، وفرض ٍ عليها.

 

واعتبر البروفيسور في جامعة النجاح الوطنية بمدينة نابلس، عدوان عدوان، أنّ “الأتراك إذا كانوا يعتقدون أن وقوفهم مع قطر سيمر مرور الهوينا فإنهم يضحكون على ذقونهم قبل ذقون الآخرين”.

 

وأرجع “عدوان” توقعه ذلك إلى “طبيعة حكام ”، قائلاً “إن ركبوا الطائرات وبنوا الأبراج- البداوة والحقد، فمجرد كلمتين من القذافي في مؤتمر قمة تعقبوه في بلاده وألبوا عليه عشيرته ،ومجرد كلمتين قالهما الرئيس السوري رامزا إليهم بأنصاف الرجال دعموا حربا ضروسا ضده كادت تطيح به وبعائلته”.

 

وتابع: “الأيام القادمة ستظهر تأليب الكتاب على تركيا وسنرى مقاطعات للبضائع التركية وسياسات مختلفة عما سبق”.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، صادق على قرار البرلمان التركي الذي وافق على تطبيق اتفاقية نشر قوات تركية على الأراضي القطرية.

 

وأضاف أن “البعض منزعج من وقوفنا إلى جانب إخوتنا في قطر، إلا أننا مستمرون في تقديم جميع أنواع الدعم إليها”، معتبرا أن تصاعد التوتر في الأيام الأخيرة بين الدول في الخليج ألقى بظلاله على فرحة المسلمين بشهر .

 

وطالب الرئيس التركي برفع تام للحصار الذي تفرضه دول خليجية على قطر، مشددا على أن بلاده ستستمر في دعم القطريين.

 

من جهة أخرى قال أردوغان “نعلم جيدا الذين كانوا مسرورين في الخليج (دون تسمية جهة معينة) من محاولة الانقلاب الفاشلة في تركيا، ونعرف جيدا ماذا فعل البعض ليلة محاولة الانقلاب”.