في واقعة مثلت رسالة موجعة للإمارات وحلفائها المقاطعين لقطر، دخل وزير الخارجية الالماني “زيغمار غابريال” في ملاسنة حادة مع السفير الإماراتي “علي عبد الله الاحمد”، على خلفية اتهام مبطن من قبل السفير الإماراتي في وجهه إلى حول دعم “”، وذلك خلال كلمته التي ألقاها في حفل الذي أقامته السفارة الإماراتية في .

 

ونقلت مصادر دبلوماسية حضرت حفل الإفطار ما حدث، موضحة أن السفير الإماراتي، ألقى كلمة في حفل الإفطار هاجم فيها قطر بشكل غير مباشر، قائلا: “يجب أن نحارب من يدعم الإرهاب حتى لو كان دولة شقيقة”، من دون أن يسمي قطر.

 

وبحسب المصادر نفسها التي تحدثت لصحيفة “العربي الجديد”، فإنه “حينما حان دور الوزير الألماني للحديث، ردّ على كلمة السفير الإماراتي بالقول إن هناك مصادر تؤكد أن دولا أخرى تدعم الإرهاب، وقبل أن نوجّه اتهاماً لأية دولة، يجب أن ننظر لأنفسنا أولا، إذا أشرنا بإصبع إلى دولة يجب ألا ننسى ثلاثة أصابع تشير إلينا”.

 

يشار إلى أن ألمانيا ترفض الاتهامات الموجهة لقطر، في حين حذر وزير الخارجية الألماني من “ترمبنة” المنطقة، محذرا من اتباع أسلوب الرئيس الامريكي في إدارة علاقات مع بعضها البعض.

 

كما حذر الوزير الألماني من أن “الأزمة بين قطر ودول عربية أخرى قد تقود إلى حرب”، مضيفا أنه “لا تزال هناك فرصة لنزع فتيل التوتر”.

 

وأعرب “غابرييل”، عن رفض بلاده الحصار المفروض على قطر، مشيرا إلى أن هذا الأمر ستكون له تأثيرات على ألمانيا.

 

 


Also published on Medium.