وضعت لأبحاث الفضاء حداً للغموض الذي صاحب تلون مياه الذي تبدل من الأزرق الغامق إلى اللون الفيروزي مؤخراً.

 

وقد امتد اللون الفيروزي على طول المضيق وغطى مساحات من غرب البحر الأسود مما أثار تساؤلات عديدة إن كان منشأ ذلك تلوثا للمياه.

 

وقد شرحت ناسا الأمر بالقول إن اللون الفيروزي تسبب به ما يعرف باسم الفيتوبلانكتون أو العوالق البحرية، وهي جسيمات ميكروسكوبية وحيدة الخلية تصنع غذاءها من ضوء الشمس ومن العناصر الغذائية الموجودة في المياه.

 

وبعد أن يصب نهر الدانوب ونهر دنيبر (في أوكرانيا)، تجد تلك المخلوقات الدقيقة وفرة من الغذاء فيما يأتي به النهران من غذاء.

 

وكان القمر الصناعي المتخصص في مراقبة حركة المياه (MODIS) قد سجل وجود الكثافة غير الطبيعية لفيتوبلانكتون وازدهارها في البحر الأسود في الـ29 من شهر أيار الماضي.

 


Also published on Medium.