انتقدت الأكاديمية الإماراتية، د. سارة الحمادي،‏ أستاذة علم الإدارة والاقتصاد في جامعة سابقاً، تصرفات بلادها تُجاه دولة ، بدءاً من قطع العلاقات معها وفرض الحصار عليها حتّى الآن.

 

وكتبت “الحمادي” تغريداتٍ على حسابها في “تويتر”، حيث قالت: “مخجل جدا أن يدعو وزير خارجية ايران لحل الخلافات الخليجية بالحوار فيما تقوم والامارات بمزيد من التآمر على قطر”.

 

وقالت في تغريدةٍ أُخرى: “يثبت أنهم مزروعون بالإمارات لقهر شعبها ونهبه وتنفيذ أجندة الصهاينة في الدولة، مافيا وتآمر هذه مهمتهم كل لحظة!”

وذكّرت الأكاديمية “الحمادي” بدور “صبي ، القيادي المفصول من حركة محمد دحلان، واصفةً إيّاه بالمستشار الأمني القذر لـ”عيال زايد”.

 

ومنذ 5 يونيو الجاري، قطعت 7 دول عربية علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، وهي السعودية ومصر والإمارات والبحرين واليمن وموريتانيا وجزر القمر، واتهمتها بـدعم الإرهاب، فيما خفضت كل من جيبوتي والأردن تمثيلها الدبلوماسي لدى الدوحة.

 

بينما لم تقطع الدولتان الخليجيتان وسلطنة عُمان علاقاتهما مع قطر.

 

ونفت قطر الاتهامات بـ دعم قطرالتي وجهتها لها تلك الدول، وقالت إنها تواجه حملة افتراءات وأكاذيب وصلت حد الفبركة الكاملة بهدف فرض الوصاية عليها، والضغط عليها لتتنازل عن قرارها الوطني.

 

 


Also published on Medium.