وصف وزير الدفاع الاميركي، جيمس ماتيس، من قبل بعض الدول المجاورة لها، بأنه «وضع صعب جدا».

 

وقال ماتيس خلال جلسة الاستماع في مجلس النواب الاميركي، أمس الاثنين: “هذا وضع معقد جدا. وأعتقد بأن السلطات هناك في قطر واجهت وضعا صعبا للغاية”.

 

وأضاف ماتيس أن “تمويل الجماعات الإرهابية لا يتجاوب مع المصالح المشتركة”.

 

ومع ذلك أشار الوزير إلى أن سلطات قطر تتحرك بالاتجاه الصحيح.

 

يذكر، أن والبحرين والإمارات ومصر أعلنت فجر الاثنين 5 حزيران/يونيو عن قطع العلاقات مع قطر، واتهمت الدول الأربع الدوحة بدعم الإرهاب وزعزعة الاستقرار في المنطقة. وفي وقت لاحق أعلنت بعض الدول العربية والإسلامية الأخرى عن قطع العلاقات مع قطر، كما قام الأردن وعدة دول أخرى بتخفيض مستوى التمثيل الدبلوماسي مع قطر.

 

وأعربت قطر عن أسفها لقرار دول الجوار قطع العلاقات معها، ورفضت كل الاتهامات بشأن دعم الإرهاب.